الاخبار

اطروحة دكتوراه/ياسر جعفر عبدالله

   
34 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   27/01/2021 10:38 صباحا

مستخلص الاطروحة

لقد اشتملت الاطروحة على خمس أبواب هي :

       تطرق الباحث فيها إلى أن لكل لعبة او فعالية خصوصية يتم التعامل معها في الوحدات التدريبية على ضوء ضوابط وقواعد وقوانين اللعبة او الفعالية إذ يقوم المدرب بتدريب اللاعبين على الأداء المهاري والبدني للوصول إلى أداء خالي من الأخطاء, وخصوصا إذا كانت هذه اللعبة او الفعالية الرياضية تؤدى بوجود منافسة والمنافسة تتطلب التحام بوجود اداة اللعب، وفي كرة القدم تعد الكرة هي الأداة التي يجب المحافظة عليها وإيصالها إلى المرمى لتحقيق الهدف وهو ما يترتب عليه نتيجة المباراة, وهذا يتوقف على إمكانية اللاعب بأداء المهارات الخاصة بكرة القدم كذلك إلى بعض القدرات التي تتطلبها لعبة كرة القدم.

اما مشكلة البحث:

    من خلال خبرة الباحث الميدانية كونه لاعب كرة قدم على مستوى الاندية، فضلا عن متابعته للعديد من المباريات المحلية والعربية والعالمية بكرة القدم شخص الفوارق الفردية بين لاعبي كرة القدم في العراق وبين لاعبي الدوري الاوربي وحتى العربي، إذ أن الفرق العراقية تفقد الكرة بسهولة وبعدد قليل من الحركات، فضلا عن التلكؤ والبطء الواضح عند استلام الكرة وقلة التسديدات على مرمى المنافس إلاَ في حالات نادرة واغلبها حالات ثابتة وكثير ما نرى كرات طائشة أو مجهولة الهدف كل ذلك يعزوه الباحث إلى أن اللاعبين العراقيين لا يملكون الرؤية الواضحة داخل الملعب ولا نقصد بها قصر النظر ولكن تركيز اللاعب يكون في اتجاه واحد هو الكرة دون النظر إلى الزميل والفراغ, لذا ارتأى الباحث دراسة هذه الحالة من خلال وضع تمرينات لمجال الرؤية وسرعة الادراك لمهارة الدحرجة ومهارة المناولة ومهارة التهديف بكرة القدم، ومدى تأثير تلك التمرينات على مستوى الاداء من قبل اللاعبين لتلك المهارات.

وهدف البحث الى:

1-اعداد تمرينات مركبة لسرعة الادراك ومجال الرؤية للاعبين الشباب بكرة القدم .

2-التعرف على تأثير التمرينات الخاصة لسرعة الادراك ومجال الرؤية المعدة على نتائج الاختبارات للمتغيرات المبحوثة لدى افراد عينة البحث.

3-التعرف على نسب التطور للمتغيرات المبحوثة لدى افراد عينة البحث (لمجوعتين الضابطة والتجريبية).

وكانت فرضيات البحث هي:

1-هناك فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبارات القبلية والبعدية للمتغيرات قيد الدراسة لدى افراد المجموعة الضابطة ولصالح الاختبارات البعدية.

2-هناك فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبارات القبلية والبعدية للمتغيرات قيد الدراسة لدى افراد المجموعة التجريبية ولصالح الاختبارات البعدية.

3-هناك فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبارات البعدية للمتغيرات قيد الدراسة بين افراد المجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح نتائج الاختبارات البعدية لأفراد المجموعة التجريبية.

المجال البشري: (20) لاعبا من شباب نادي الخالص الرياضي للموسم الكروي 2018-2019، والمسجلين لدى الاتحاد الفرعي لكرة القدم ديالى.

المجال الزماني: من 2/1/2019 الى 9/5/2020

المجال المكاني: ملعب نادي الخالص الرياضي

تضمّن الباب الثاني الدراسات النظرية التي تتعلق بالدراسة، اذ تطرق الباحث للتدريب الرياضي والتمرينات الخاصة وسرعة الادراك ومجال الرؤية وبعض المهارات الاساسية قيد البحث، فضلا عن دراستين سابقتين.

   وتضمن الباب الثالث منهجية البحث واجراءاته الميدانية، اذ استخدم الباحث المنهج التجريبي واختار عينة البحث بالطريقة العمدية من لاعبي اندية ديالى بكرة القدم للشباب المتمثلة بلاعبي نادي الخالص الرياضي والبالغ عددهم (20) لاعبا، قسموا الى مجموعتين متساويتين هما التجريبية والضابطة، وكل مجموعة تكونت من (10) لاعبا، لتشكل نسبة مئوية مقدارها (9.569%) من اصل مجتمع البحث البالغة (209) لاعبا، فيما استخدم الباحث الاجهزة والادوات والوسائل لجمع المعلومات والبيانات التي تتلائم مع مجريات البحث، فضلا عن استخدام وبناء الاختبارات التي تناسب المتغيرات المبحوثة والفئة العمرية لإفراد عينة البحث، وذلك من خلال عرضها على السادة المختصين والخبراء فضلا عن اتباع الاسس العلمية لعملية بنائها، من خلال اجراء التجارب الاستطلاعية، ولغرض تحقيق اهداف البحث تم اعداد تمرينات والبالغ عددها (24) تمرين الغاية منها تطوير سرعة الادراك ومجال الرؤية لمهارة (الدحرجة والمناولة والتهديف) قيد البحث، تم تنفيذها اثناء الوحدات التدريبية البالغ عددها (24) وحدة بواقع ثلاث وحدات تدريبية بالأسبوع تم تطبقها من قبل افراد المجموعة التجريبية على وفق اجزاء الوحدة التدريبية مستخدما اربع تمرينات في الجزء الرئيس لكل وحدة تدريبية، ولقد سبق تطبيق التمرينات تم اجراء الاختبارات القبلية وبعد الانتهاء من التطبيق للتمرينات لمدة (8) اسابيع اجريت الاختبارات البعدي مراعيا جميع الظروف التي مر بها الاختبارات القبلية. كما تطرق في نهاية الباب الى الوسائل الاحصائية المستخدمة

     أما الباب الرابع فقد تضمن عرض وتحليل النتائج ومناقشتها باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة مستعينا ومدعوما بالمصادر العلمية المختصة بالمتغيرات قيد البحث وتحديد الفروق بين نتائج الاختبارات للمجموعتين .

اما اهم الاستنتاجات والتوصيات:

  1. اثبتت التمرينات الخاصة فاعليتها في تطور سرعة الادراك ومجال الرؤية لدى افراد المجموعة التجريبية.
  2. اثبتت التمرينات الخاصة فاعليتها في تطور سرعة الادراك ومجال الرؤية لدى افراد المجموعة التجريبية.

في ضوء ما توصل اليه الباحث من استنتاجات يوصي بالاتي:

  1. ضرورة الاهتمام بتفعيل دور التمرينات الخاصة المستخدمة بالدراسة الحالية لما اثبتته النتائج الايجابية بتطوير مهارة المناولة ومهارة الدحرجة ومهارة التهديف وسرعة الادراك للاعبين بأعمار 17-18 سنة بكرة القدم .
  2. على المعنيين استخدام التمرينات البصرية في تدريبات فرق كرة القدم بعد ان اثبتت تأثيرها وبجميع الفئات العمرية ولكلا الجنسين.



العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45