الاخبار

رسالة ماجستير / محمد حامد

   
363 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   02/03/2021 12:51 مساءا

 المستخلص

     يُعَدُّ الحق في سلامة الجسم من الحقوق المقدسة اللصيقة بالشخصية، فجسم الإنسان هو وعاء الحياة الذي يجسد من خلاله وجود الكائن البشري بعدّه عنصرا في الجماعة الإنسانية مما استلزم توفير الحماية له من كل ما من شانه المساس به وضمان رعايته من خلال إباحة العمل الطبي لغرض وقايته من الأمراض وعلاجه منها , وحيث ان الطب من العلوم التجريبية، فالتجارب الطبية ضرورة لا يمكن تجنبها للحفاظ على الجنس البشري فهي تهدف إلى تحقيق مصلحة مؤكدة للفرد والمجتمع على حد سواء، إلا إنها أثارت إشكاليات تتعلق في طبيعة المساس بجسم الإنسان والتوفيق بين حرية البحث العلمي في المجال الطبي وحماية حق الإنسان في سلامة الجسم , وهذا تطلب تنظيمها من أجل تسخيرها لخدمة البشرية من خلال سعي الجهود على المستوى الدولي والداخلي إلى تنظيم موضوع التجارب الطبية بشروط عدة يجب توافرها في الخاضع لها والقائم بها وبالتجربة ذاتها .

    فأهمية دراسة اثر التجارب الطبية على حق الإنسان في سلامة الجسم تنبع من طبيعة المصلحة محل الحماية , باعتبار ان الجسم هو مناط الحياة  في ظِل غياب تشريع في العراق ينظم إجراء التجارب الطبية.

 إن التجارب الطبية هي نتيجة حتمية لحرية البحث العلمي كونها الوسيلة التي يرتبط بها تطور الطب إلا إنها صارت تمثل أشد ما يتعرض له الإنسان خطورة على مر التاريخ، لما تمثله من إحتمال الضرر الجسيم الذي قد يلحق الإنسان من جرائها , مما استلزم البحث في كيفية إمكان الموازنة بين تخطي حتميتها وحماية حق الإنسان في سلامة الجسم ومدى نجاعة القوانين في كبح جماح خطرها وضبطها من أجل تسخيرها في خدمة البشرية دون إضرار بحق الإنسان في سلامة الجسم .




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45