الاخبار

رسالة ماجستير / صهيب محمد

   
456 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   23/03/2021 11:31 صباحا

مستخلص البحث

يهدف البحث الحالي الى (تقويم كتاب التاريخ للصف الثالث المتوسط في ضوء المهارات الحياتية) ولتحقيق هدف البحث أعتمد الباحث المنهج الوصفي (تحليل المحتوى ) منهجاً لدراسته وذلك لتحليل محتوى كتاب التاريخ الحديث والمعاصر للصف الثالث المتوسط في ضوء المهارات الحياتية لملائمته طبيعة البحث.

ويتحدد مجتمع البحث الحالي بكتاب التاريخ الحديث والمعاصر للوطن العربي للصف الثالث المتوسط الطبعة 27 لسنة 2018 والذي يبلغ عدد صفحاته 84 صفحة تم استبعاد المقدمة والصور والخرائط والأسئلة ليبلغ عدد الصفحات المحللة 69 صفحة موزعة على أربعة أبواب.

وأعد الباحث الاستبانة المناسبة لهذا الغرض بمحاورها الرئيسة والفرعية  وتتمثل المحاور الرئيسة ( بالانفعالية , والاجتماعية , والعقلية) والموضوعة من لدن منظمة اليونسكو للتربية والعلوم والثقافة ومركز تطوير المناهج في وزارة التربية والتعليم المصرية وغيرها من المنظمات , وتكونت الاستبانة من( 13 ) محور فرعي موزعه على المحاور الرئيسة الثلاث.

وعرضت القائمة على مجموعة من الخبراء والمحكمين  في المناهج وطرائق التدريس والتاريخ الحديث وقد حازت الأداة بصيغتها النهائية على إتفاقهم التام على أغلب فقراتها , ثم حلل الباحث محتوى كتاب التاريخ الحديث والمعاصر للصف الثالث المتوسط في ضوء الاستبانة التي تم بناؤها ,  واعتمدت الفكرة وحدة للتحليل , وتكرار وحدة للتعداد . وباستعمال معادلة (scott ) تم حساب ثبات التحليل , وبعد التحليل توصل الباحث الى النتائج الأتية:

أسفرت نتائج تحليل المحتوى عن وجود 1778 فكرة في كتاب التاريخ الحديث والمعاصر للصف الثالث المتوسط ، منها 1334 فكرة تنسجم مع أهداف البحث , بنسبة 75% من المحتوى المحلل و444 فكرة عامة , بنسبة 25%من هذا المحتوى, وعن توافر المهارات الحياتية بمحاورها الرئيسة والفرعية ، إذ  حلت المهارات العقلية بالمرتبة الأولى وبتكرار قدره (897) تكراراً وبنسبة مئوية (67,2%)  من المجموع الكلي للتكرار المهارات مجتمعة ، في حين جاءت المهارات الاجتماعية ثانياً وبتكرار بلغ (294) تكراراً وبنسبة مئوية (22%) من مجموع التكرارات الكلي للمهارات ، ومن ثَم جاءت المهارات الانفعالية ثالثاً وبتكرار بلغ (143) تكراراً وبنسبة مئوية (10,8%)  من مجموع التكرارات الكلي.       واستنتج الباحث ما يلي:-

أ- أن المهارات الحياتية بمحاورها المختلفة تشكل وحدة مترابطة يكمل بعضها بعض مما يتطلب توافرها في كتاب التاريخ بشكل متوازن وعادل.

ب- هناك بعض المحاور الفرعية لم يُغطها الكتاب بالشكل الكافي.

ووفقاً لتلك النتائج أوصى الباحث بإعادة النظر في تأليف كتاب التاريخ الحديث والمعاصر بحيث يحقق التوازن بمحاورها المختلفة والأخذ بالتوجهات الحديثة في بناء المناهج والتي تركز على المهارات الحياتية بكافة محاورها.

واقترح الباحث عمل دراسة مشابهة للدراسة الحالية على كتب التاريخ في المراحل الدراسية المختلفة , وأعداد برامج لتدريب المعلم أثناء الخدمة على وفق المهارات الحياتية.




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45