الاخبار

اطروحة دكتوراه / زينة عبد المنعم

   
394 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   14/04/2021 11:53 صباحا

الخلاصــــــــــــــــــــة

أجريت هذه الدراسة لغرض الكشف عن بعض الجوانب الوبائية والمناعية والوراثية عند النساء الحوامل المجهضات والمصابات بطفيلي المقوسة الكوندية Toxoplasma gondii ومقارنتها مع مجموعتي السيطرة الاولى (مجموعة النساء الحوامل غير المجهضات) ومجموعة السيطرة الثانية (مجموعة النساء غير حوامل وغير مجهضات) من سكنة محافظتي ديالى وأربيل خلال المدة من بداية شهر اذار سنة 2017 ولغاية ايلول 2018. جمعت عينات الدراسة من النساء المراجعات الى مستشفى البتول التعليمي للولادة في محافظة ديالى ومستشفى اربيل التعليمي للولادة والمختبر المركزي في أربيل وبعض المختبرات الأهلية، وتضمنت الدراسة جمع 800 عينة دم توزعت بواقع 400 عينة دم من النساء الحوامل المجهضات لكل محافظة. وكذلك استخدمت 200عينة دم من النساء الاصحاء 100 عينة دم قسمت ما بين نساء حوامل غير مجهضات ونساء غير حوامل وغير مجهضات لكلا المحافظتين، تم فصل المصول لغرض التحري عن الاجسام المضادة لطفيلي المقوسة الكوندية باستخدام جهاز Cobas e 411 لهذا الغرض. أما مستويات الحركيات الخلوية الثلاثة المختارة (انترفيرون كاما وعامل النخر الورمي ألفا فضلاً عن الانترلوكين العاشر) فقد تم قياسها باستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالأنزيم (ELISA). 

 تُبين نتائج الدراسة الحالية ان النسبة المئوية للإيجابية المصلية للأجسام المضادة لطفيلي المقوسة الكوندية من صنف (IgG) بين مجموعة النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة أربيل قد بلغت 26.8% ، في حين بلغت 15.5% في النساء من سكنة محافظة ديالى، وأظهر التحليل الاحصائي فرقاً معنوياً بين المجموعتين (P=0.0001)، اما نسبة الارجحية فقد بلغت (1.99) (أي بمعنى ان النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة اربيل هي اكثر استعداداً للإصابة الكامنة بطفيلي المقوسة الكوندية من نظيرتها من سكنة محافظة ديالى وبنسبة تقرب من الضعفين). أما عند المقارنة بصدد الايجابية المصلية للضد (IgM) فلم يظهر التحليل الاحصائي فرقاً معنوياً (P=0.0801) بين النساء الحوامل المجهضات من سكنة المحافظتين إذ بلغت النسبة المئوية لهذا الضد للنساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة اربيل 2.75% بينما بلغت 1.0% للنساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة ديالى.

فضلاً عن ذلك، لقد بينت نتائج الدراسة الحالية ولأول مرة أن النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة اربيل واللاتي اظهرن إيجابية مصلية لاضداد المقوسة الكوندية قد أظهرت إرتفاعاً معنوياً في مستويات الحركيات الخلوية الثلاث (أنترفيرون كاما INF-ϒ وعامل النخر الورمي ألفا TNF-α فضلاً عن الانترلوكين العاشرIL-10) بالمقارنة مع النساء في مجموعتي السيطرة. وبالضد فلم تلاحظ فروقاً معنوية في تراكيز عامل النخر الورمي ألفا فضلاً عن الانترلوكين العاشر في مصول النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة ديالى عند المقارنة مع النساء في مجموعتي السيطرة، في حين ان تركيز انترفيرون كاما كان اعلى معنويا  (P=0.027)في مصول النساء الحوامل المجهضات بالمقارنة مع النساء في مجموعة السيطرة الاولى، في حين اظهرت المقارنة مع مجموعة السيطرة الثانية فرقا معنويا هامشيا (P= 0.053). وعلاوة على ذلك، فان تركيز الانترفيرون كاما في مصول النساء الحوامل المجهضات اللاتي اظهرن ايجابية مصلية لاضداد المقوسة الكوندية واللاتي يعشن في محافظة اربيل كان اعلى معنويا (P= 0.0193) من نظائرهن من سكنة محافظة ديالى، في حين لم تلاحظ فروق معنوية بين نساء المحافظتين بصدد تراكيز الانترلوكين العاشر وعامل النخر الورمي ألفا.

لقد بينت نتائج الدراسة الحالية وجود فروق معنوية (P≤0.05) في تراكيز الحركيات الخلوية وهي الانترلوكين العاشر وعامل النخر الورمي نوع الفا فضلاً عن الانترفيرون كاما                      (IFN-ϒ, TNF-α, IL-10) في أمصال النساء الحوامل المجهضات والمصابات بطفيلي المقوسة الكوندية عند مقارنتها مع مجموعتي السيطرة الاولى والثانية من سكنة محافظة اربيل. أما بصدد نساء محافظة ديالى، فلم تلاحظ فروقاً معنوية في تراكيز الحركيان الخلويان (IL-10 ,TNF-α)، بينما لوحظ فرق معنوي (P≤0.05) في تركيز الحركي الخلوي انترفيرون كاما (IFN-ϒ) في امصال النساء الحوامل والمجهضات عند مقارنتها مع مجموعتي السيطرة الاولى والثانية. واوضحت الدراسة الحالية وجود فرق معنوي في مجموعة النساء الحوامل المجهضات اللاتي يظهرن ايجابية مصلية للضد (IgG) من سكنة محافظة ديالى عند مقارنتها مع نظائرها من سكنة محافظة اربيل من ناحية تركيز الانترلوكين العاشر وعامل النخر الورمي نوع الفا، اما من ناحية تركيز الحركي الخلوي انترفيرون كاما فلم يلاحظ فرقاً معنوياً بين المجموعتين. وسجلت الدراسة الحالية وجود فروق معنوية (P≤0.05) في مجموعة النساء الحوامل المجهضات اللاتي يظهرن ايجابية مصلية للضد (IgM) من سكنة محافظة ديالى عند مقارنتها مع نظائرها من سكنة محافظة اربيل من ناحية تركيز الانترلوكين العاشر وعامل النخر الورمي نوع الفا وانترفيرون كاما.

وعند دراسة اليلات مستضدات خلايا الدم البيض البشرية الصنف الثاني (HLA-II)، فقد أوضحت نتائج الدراسة الحالية أن أكثر الاليلات شيوعا بين نساء محافظتي ديالى واربيل في مجاميع النساء الحوامل المجهضات اللاتي اظهرن إيجابية مصلية للإصابة بالطفيلي هي الاليل HLA-DQA1(01) والاليلات (HLA-DRB1 (DRB3 والاليل HLA-DRB1 (DRB5) وقد يشير ذلك الى ارتباط هذه الاليلات بقابلية حدوث الاصابة بطفيلي المقوسة الكوندية. فيما اشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن أكثر الاليلات شيوعا في مجموعة النساء الحوامل المجهضات اللاتي أظهرن إيجابية مصلية للإصابة من سكنة محافظة أربيل هو الاليل HLA-DQB1(02:01) مقابل الاليل DQB1 (05) HLA-  في مجموعة النساء الحوامل اللاتي أظهرن إيجابية للإصابة من سكنة محافظة ديالى كما كان هناك أليلا اخر ذو تكرارية عالية في المجموعة الأخيرة هو الاليل HLA-DRB1(04:05) مما يشير إلى اختلاف التباين في العوامل الوراثية التي ترتبط بقابلية الإصابة بداء المقوسات بين نساء المحافظتين. كما أشارت النتائج ايضا الى وجود اليلات كانت اكثر شيوعا في مجموعتي السيطرة وكالأتي: الاليلات الأكثر شيوعا في نساء محافظة ديالى لمجموعتي السيطرة الأولى والثانية كانت الاليلات  HLA-DQA1(03:01)وHLA-DQB1(03:02) والاليل HLA-DRB1(DRB4) لمجموعة السيطرة الأولى والاليلات  HLA-DQA1(03)وHLA-DQB1(02:01) والاليل  HLA-DRB1(DRB4)  وHLA-DRB1(03) لمجموعة السيطرة الثانية. اما فيما يتعلق بمجاميع سيطرة محافظة أربيل فأظهرت النتائج أن الاليلات التي ظهرت بصورة اكثر تكرارا فهي كالاتي: الاليل DQB1(08) HLA- والاليل HLA-DRB1(15:50) لمجموعة السيطرة الأولى والاليلات HLA-DQA1(05) وHLA-DQB1(03:01) لمجموعة السيطرة الثانية.

اظهرت نتائج الدراسة الحالية وجود اليلين هما HLA-DQB1,DRB1(02:01, DRB4) لهما القابلية على تحفيز الاصابة بالطفيلي في مجموعة الدراسة من سكنة محافظة اربيل ونفس الاليلين يوفران حماية لمجموعة السيطرة من سكنة محافظة ديالى. كما لوحظ ان الاليل HLA-DQB1(05) له القابلية على تحفيز الاصابة بالطفيلي لمجموعة الدراسة من سكنة محافظة ديالى في حين يوفر الاليل HLA-DQA1(05) الحماية لمجموعة السيطرة من سكنة محافظة اربيل. 

واخيرا، اظهرت نتائج الدراسة الحالية وجود فروق معنوية في مجموعة النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة ديالى عند مقارنتها مع نظائرها من سكنة محافظة اربيل بصدد تركيز الحركي الخلوي انترفيرون كاما (IFN-ϒ) وارتباطه مع الانماط الفردانية من ناحية تشابه الاليلات HLA-DQA1, DQB1, DRB1, DPA1, DPB1)) بين مجموعتي الدراسة، ولم تلاحظ فروق معنوية من ناحية تركيز الانترلوكين العاشر(IL-10) وعامل النخر الورمي نوع الفا (TNF-α) عند المقارنة بين هذه المجاميع. وقد لوحظ وجود فرق معنوي بصدد تركيز الانترلوكين العاشر وعامل النخر الورمي نوع الفا والحركي الخلوي انترفيرون كاما وارتباطهم مع النمط الفرداني HLA-DPA1(02:01) من ناحية تشابه الاليلات بين مجموعتي الدراسة. ولقد اوضحت نتائج الدراسة وجود اليلات مختلفة HLA-DQA1(05) والاليل HLA-DRB1(15:50) ظهرا في اربيل ويوفران حماية لنساء اربيل ولم يظهرا في نظائرها من سكنة محافظة ديالى.

 وظهر الاليلان HLA-DQB1(05) HLA-DRB1(04:05), في مجموعة الدراسة من سكنة محافظة ديالى وله القابلية على الاصابة ولم يظهر في نظائرها من سكنة محافظة اربيل.  




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45