الاخبار

اطروحة دكتوراه

   
66 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   11/10/2020 12:04 مساءا

مستخلص الأطروحة

       اشتملت الأطروحة على خمسة أبواب:

       تضمّن الباب الاول : مقدمة البحث وأهميته، التي ترتكز على واقع كُرة اليد، إذ تُعدُّ اللعبة من الألعاب الجماعية والمشوقة للممارسين والمشاهدين معًا، واتسع انتشارها في الكثير من دول العالم، لما تتميز به اللعبة من تشويق في الأداءين الفردي والجماعي على حدّ سواء، الذي يتميز بالقوة والسرعة، بما يحتم أداء الحركات المكونة لمهاراتها بتوقيت دقيق وتناسق عالٍ بحسب واجبات اللاعبين الفردية والفرقية، وصولًا إِلى ضبط تناسق تلك الحركات وتوقيتها في ضمن العمل الجماعي للفريق، إذ إِنَّ هناك خططًا ينفذها اللاعبون بطريقة جماعية، وأخرى تستوجب الأداء الفردي للاعب نفسه، الأمر الذي يتطلب من اللاعب أَنْ يتمتع بقابليات بدنية ومهارية تؤهله لحل متطلبات الموقف الذي تتطلبه المنافسة، إذ إِنَّ النشاط التنافسي بكُرة اليد يتطلب في المواقف الأدائية جميعها من اللاعب التغلب على المنافس باستعمال أنواع المهارات الخاصة باللعبة.

       أَمّا مشكلة لاحظ الباحث أَنَّ هناك ضعفًا في تطبيق أهم المهارات داخل التشكيلات الدفاعية، ولاسِيَّمَا وسط الملعب، والمتمثلة بالمراكز: (2،3،4،6) للاعبين في التصدي، وإفشال المنافس، لأَنَّ أَغلب المهارات عند اللاعبين ليست بالمستوى المطلوب، مِمَّا جعل الباحث يعزو الضعف إِلى التشكيلات الدفاعية المعتمدة للفريق، لأَنَّ حركة الفرد داخل المجموعة تكون غير متناسقة مع حركة المجموعة ككل داخل التشكيل، فضلًا عن ضعف تناسق حركة المدافع الفردية في ضمن واجباته الفرقية.

       أَمّا أهداف البحث فتتخلص بما يأتي:

  1. إعداد تمرينات خاصة بالتناسق الحركي، لتطوير أهم المهارات والتشكيلات الدفاعية بكُرة اليد للمتقدمين.
  2. التعرف إِلى تأثير تمرينات التناسق الحركي في أهم المهارات والتشكيلات الدفاعية بكرة اليد للمتقدمين.

       أَمّا فرضيات البحث فتتمثل بالآتي:

  • هناك تأثير ايجابي للتمرينات بالتناسق الحركي في أهم المهارات والتشكيلات الدفاعية بكرة اليد للمتقدمين
  • هناك تأثير ايجابي للتمرينات بالتناسق الحركي في أهم المهارات داخل التشكيلات الدفاعية بكرة اليد للمتقدمين.

       أَمّا الباب الثاني فجرى فيه التطرق إِلى مفهوم التمرينات الرياضية الخاصة بكُرة اليد، ومفهوم تطوير أهم المهارات والتشكيلات الدفاعية بكُرة اليد، فضلًا عن الدراسات السابقة

       أَمّا الباب الثالث فهو خاص بمنهجية البحث وإجراءاته الميدانية، وقد استعمل الباحث المنهج التجريبي للمجموعة الواحدة ذات الاختبارين القبلي والبعدي، وقد تمثل مجتمع البحث بـ(12) ناديًا، وتمثلت المجموعة التجريبية باختيار نادي ديالى الرياضي، الذي يضم (16) لاعبًا، ثمَّ العمل مع (9) لاعبين منهم، بوصفهم مدافعي الفريق للمراكز وسط الملعب. بعدها قام الباحث بتحديد متغيرات الدّراسة عن طريق إعداد استمارة استبانة بعد الإطلاع على عدد من المصادر العربيّة والأجنبية الخاصة باللعبة، واختيار أهم المهارات الدفاعية، التي تسهم في نجاح أداء التشكيلات الدفاعية بكُرة اليد، بعد استشارة السيد المشرف، وعرضها على السادة الخبراء، فضلًا عن عرض الاستمارات التي أعدّها الباحث لقياس المهارات في ضمن التشكيلات وبينها، والتناسق الحركي، والوسائل الإحصائية المستعملة في البحث.       

       أَمّا الباب الرابع فتضمن عرض نتائج الاختبارات القبلية والبعدية للمجموعة التجريبية في اختيار أهم المهارات لبعض التشكيلات، والغرض الشامل لدى كُلّ مهارة، وتحليلها، ومناقشتها.

أَمّا الباب الخامس فتوصل فيه الباحث إِلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها:

  1. إِ إِنَّ لتمرينات التناسق الحركي تأثيرًا في تطوير مهارات الدفاع بكُرة اليد.
  2. إِنَّ لتمرينات التناسق الحركي تأثيرًا إِيجابيًا في فاعلية كُلّ من: (وقفة الاستعداد الدفاعية، ومهاجمة المهاجم، وقطع الكُرة وتشتيتها والاستحواذ عليها، والتسليم والتسلم، والتغطية).
  3. يحب ان تتلائم دائما التحركات الدفاعية ومواقف اللعب المتغيرة والمتنوعة يحسب الموقف..نَّ لتمرينات التناسق الحركي تأثيرًا في تطوير مهارات الدفاع بكُرة اليد.

        أَمّا التوصيات فشملَ الأهم منها:

  1. ضرورة الاعتناء بصورة كبيرة في تدريب المهارات الدفاعية، لما للدفاع من أهمية في نتائج المباريات.
  2. ضرورة أَنْ تكون التمرينات الدفاعية متسمة بالتناسق والتناغم بين المدافعين، لضمان أداء جماعي متكامل.
  3. استعمال تمرينات التناسق الحركي في تطوير مهارات دفاعية مستعملة في ضمن كُلّ تشكيل دفاعي.



العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45