الاخبار

رسالة ماجستير / رندة مثنى

   
277 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   05/12/2021 11:46 صباحا

المستخلص

      هـدف البـحـث الحـالـي الى معرفة الـصعوبات التـي تـواجـه مـدرسي الـعلـوم في اجـراء التـجارب العـلمية مـن وجهـة نظـرهم، والكشف عن الفروق ذات الدلالة الإحصائية عند مستوى الدلالة (0,05=α) في تقدير مدرسي العلوم لصعوبات إجراء التجارب العلمية في المختبرات في مادة العلوم والتي تعزى الى متغيرات (التخصص و المؤهل العلمي وسنوات الخدمة)، ولتحقيـق هدفا البحث استخدمت الباحـثة الـمنهج الـوصفي، واعـدت اسـتبانة تكـونت مـن (49) فـقرة مـوزعة عـلى ثـلاثة مـجالات (المختبـر، المدرسين، الـطلبة)، وطـبقت الاستبـانة على (154) مـدرساً ومدرسة من مدرسي الـعلوم في قـضاء بـعقوبة في محـافظة ديـالى، وذلـك باسـتخدام الـطريقة العـشوائية. ثم قامت الباحثة باستخدام الحزم الإحصائية ((SPSS لتحليل البيانات، ومن اهم النتائـج التي تم التوصل اليها ان مجال المختبر جاء بالمرتبة الأولى وبوسط مرجح (4.05) وبوزن مئوي (81.09%) من حيث صعوبات التدريس بينما جاء مجال المدرسين في المرتبة الثانية بوسط مرجح (3.18) ووزن مـئوي (63.65%)، في حين جاء مجال الطلبة بالمرتبة الأخيرة بوسط مرجح (3.12) ووزن مئوي (62.42%)، كما لم تظهر فـروق ذات دلالة إحـصائية من وجـهات نظـر مـدرسي الـعلوم عن الـصعوبات التي تـواجههم اثـناء إجـراء التجـارب تـعزى لمتغـير التخـصص والمـؤهل العلمي وسـنوات الخدمة. وفي ضوء نتائج البحث اوصت الباحثة بضرورة تـجهيز الـمختبرات بالأجهـزة والـوسائل الـتعليمية الـحديثة لمناهج العلوم المتطورة، وكذلك توفـير مختـبرات لـمادة العلـوم في الـمدارس غير المتـوافرة فيها. واقترحت الباحثة إجـراء دراسـة تـحليلية لمحتوى كتاب العلوم للمرحلة الثانوية والتعرف الى كم ونوع التـجارب الـعلمية التي يحتويها ومدى ملاءمتها لمستوى الطلبة.




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45