الاخبار

رسالة ماجستير / هبة ناظم

   
281 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   21/12/2021 11:16 صباحا

الخلاصة :.

     هدفت هذه الدراسة الى الكشف عن علاقة (صلة) عامل نمو الارومة الليفية –القاعدي (bFGF)basic -fibroblast growth factor بسرطان المبيض باستخدام الوسائل المناعية .

     جمعت 110 عينة دم كانت فيها 39 عينة لنساء شخصت اصابتهن بسرطان المبيض,  15عينه لنساء بعد استئصال الورم والعلاج الكيميائي, 16 عينة شخصت لديهن اكياس مبيضية و40 عينة من نساء أصحاء ظاهريا , فضلا عن  40 عينة من مختلف الاورام المبيضية والاكياس المبيضية تم اختيارها للدراسة الكيميائية النسجية المناعية.

    أظهرت الدراسة ان فرصة ظهور سرطان المبيض تزداد عن النساء المتقدمات بالعمر, اذ كانت الفئة العمرية الاكثر اصابة بالمرض هي 55≤ عاما بنسبة 40 % وان الفئة العمرية الاقل اصابة هي 25-34 عاما وبنسبة 1,9%. لقد كانت اورام خلايا السطح الظهارية هي اكثر انواع الاورام شيوعا وسجلت 87%. تلتها اورام السدى-الحبل الجنسي بنسبة7,30% فيما سجلت اورام خلايا الانتاشية 5,70%.

    برهنت نتائج الامتزاز المناعي المرتبط بالأنزيم لتحديد مستوى عامل نمو الارومة الليفة -القاعديbFGF  والمستضد السرطانيCancer antigen125(CA125) في عينات المصل هو ارتفاع مستوى bFGF في مصل المصابات بسرطان المبيض مقارنة مع مجموعة السيطرة, مجموعة الاكياس المبيضية ومجموعة النساء بعد استئصال الورم والعلاج الكيميائي حيث اظهر المؤشر ارتفاعا معنويا عاليا قدره 5,09±,145,20 وانخفاض مستوى bFGF  في مصل المصابات بعد استئصال الورم والعلاج الكيميائي 142,00±9,06مما يشير ذلك الى ان الخلايا الورمية تؤدي دورا مهما في انتاج bFGF .

  اظهر متوسط مستوى المستضد السرطاني CA125 للنساء المصابات بسرطان المبيض  فروقات معنوية عالية وبمعدل68.01±2.60  مقارنة مع مجموعة السيطرة, مجموعة الاكياس المبيضية ومجموعة النساء المصابات بسرطان المبيض بعد العلاج الكيميائي, لكن النتائج برهنت ان bFGF اكثر حساسية وخصوصية من CA125.

     برهنت نتائج الدراسة الكيميائية النسجية المناعية  للكشف عن bFGF ان سرطان خلايا السطح الظهاري ومنه النوع المصلي بعض الحالات ابدت كشفا ضعيفا, حالات ابدت كشفا متوسطا وحالات نادرة اظهرت كشفا قويا, نوع المخاطي ظهرت حالات ذات كشف متوسط واخرى ابدت كشفا قويا, شبيه البطانة الرحمية كانت اما كشف ضعيف او قوي, فقط الخلايا الرائقة اظهرت حالتها التي درست كشفا قويا. اما اورام السدى-الحبل الجنسي ومنها اورام خلايا سرتولي كانت ذات كشف متوسط, اورام الخلايا الجنسية كانت ذات كشف متوسط او قوي جدا.

اورام الخلايا الانتاشية ومنها اورام الكيس المحي فقد اعطت كشفا قويا جدا. الكيس اللوتيني النزفي ابدى كشفا ضعيفا بينما الكيس الرحمي اعطى كشفا متوسطا ل ,bFGFان نتائج الامتزاز المناعي المرتبط بالانزيم والدراسة الكيميائية النسجية المناعية معا تشير الى ان bFGF ربما يكون مؤشرا حيويا مناسبا لتشخيص سرطان المبيض.




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45