الاخبار

رسالة ماجستير / شيماء ماجد

   
263 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   28/12/2021 9:47 صباحا

الخلاصة

             الراكدة البومانية واحدة من مسببات الأمراض الانتهازية ذات المقاومة المتعددة للأدوية (MDR) ، ويرجع ذلك خصوصا إلى قدرتها العالية على اكتساب المقاومة لمجاميع المضادات الحيوية المتنوعة. تم الحصول على عشرين عزلة (9.7%) من Acinetobacter baumannii من (207) عينة سريرية. تضمنت جروح , حروق , بلغم , الدم من الإصابات من كلا الجنسين على حد سواء ، وأعمار مختلفة ، ومناطق محلية متنوعة ، وقد أعطت (162 )عينة نمو إيجابي بينما (45) عينة  لم يظهر فيها نمو. تم جمع العينات  خلال فترة الزمنية من سبتمبر / 2019 وانتهى  في نهاية يناير / 2020, من مجموعة من المراجعين والمرضى الراقدين في المستشفيات الحكومية في بعقوبة / ديالى. حيث بلغت نسبة المراجعين 57.97%)) بينما بلغت نسبة المرضى الراقدين 42.03%)).

التشخيص الأولي لـ A. baumannii تم باستخدام الاوساط الزرعية  اكار الدم والماكونكي ، واعتمادًا على الميزات على الأوساط الزرعية والاختبارات البيوكيميائية ونظام VITEK 2.وقد تم التأكيد النهائي باستخدام طريقة التشخيص الجزيئي  باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل  بواسطة جين  blaOXA51  للكشف عن  نوع A. baumannii. كان العدد الموجب لعزلات A. baumannii  مرتفعًا في الحروق 8 (40%) ، ثم الدم 7 (35%) ، الجروح 4 (20%) والاخيرة كانت البلغم 1 (5%) عزلة.

تم تحديد الحساسية لمضادات الميكروبات لعزلات A. baumannii بطريقة الانتشار القرصي ،لـ 13 مضاد حيوي ، وكانت نتائج مقاومة العزلات كما يلي: (Pipercillin-tazobactam 100%) ،(% (Cefotaxime 100 ، (Ticarcillin-clavulanic acid 100%) ،( أميكاسين 100%) ، (جنتاميسين (100%،( ليفوفلوكساسين 100%) ،( إيميبينيم 95%)، (ميروبينيم 95%) ، (سيفتريكسون 90%) ،( سيفتازيديم 90%) ،( تتراسيكلين 65%) ،( أمبيسلين - سولباكتام 55%) ، (دوكسيسيكلين 20%).

 تمايزت العشرين عزلة من A. baumannii قيد الدراسة لنمطين حسب مقاومة المضادات الحيوية في اختبار الحساسية ، جميع العزلات كانت متعددة المقاومة ، 15 75%)) عزلة MDR قاومت (5-9) مضاد حيوي ، 2 (10% ) من العزلات XDR قاومت (12) مضاد حيوي ، وثلاث عزلات (15%) من عزلات XDR قاومت كل المضادات الحيوية التي تم استخدامها في الدراسة.

تم تحديد MIC  (التركيز المثبط الأدنى) لجميع العزلات العشرين لمضادين حيوين (Imipenem ، Meropenem). وباستخدام الطريقة المعيارية  بواسطة لوحة العيار الدقيقة عن طريق التخفيف التسلسلي لـ Müeller Hinton Broth .أظهرت النتائج أن قيم MIC للـ Imipenem تراوحت من (8-≥1024) ميكروغرام / مل و قيم MIC لـ Meropenem تراوحت (≤4-128) ميكروغرام / مل.

اجري فحص الكشف عن اصناف لـ β-Lactmases وهي (ESBLs ، AmpC ، MBLs). اضهرت النتائج للكشف عن ESBLs أن جميع العزلات  ذات مقاومة عالية لـ ((100% للسيفوتاكسيم والسيفتازيديم . كما أظهرت العزلات مقاومة عالية للبيبراسيلين (PRL) وأوجمنتين (AMC) (100%) ولكن لم يكن هناك أي تآزر بين أقراص المضادات الحيوية .

تم استخدام اختبار مقاومة سيفوكسيتين للكشف عن إنتاج AmpC ، وكانت النتائج  الموجبة لـ 6عزلات (30%) قد انتجت الانزيم ، ثلاثة عزلات كانت من الحروق)، عزلة واحدة من الدم، وعزلة من البلغم، عزلة  من الجروح.

تم الكشف عن النمط الظاهري لـ MBLs وكانت النتائج كانت18 (90%) منتجة لإنزيم MBLs بينما 2 (10%) عزلة سلبية .وكانت نتائج الكشف الجزيئي بواسطة تقنية الـ  PCR التقليدية أن 14 عزلة (70%) من A. baumannii كانت تمتلك جين blaVIM و 6 (30%) عزلات لا تمتلكها ، وجميع العزلات العشرين لا تمتلك جينات blaNDM-1 ، blaIMP.

تم إجراء عملية الكشف عن عوامل الضراوة من أجل تحديد مدى امراضية A. baumannii.حيث تم الكشف عن تكوين الغشاء الحيوي بطريقتين ، الفحص النوعي بطريقة الأنبوب ، وهذا أول مؤشر على قدرة البكتيريا على تكوين غشاء حيوي ، وأظهرت النتائج أن جميع العزلات كونت حلقة أرجوانية بعد تصبيغهاا بصبغة الكرستال البنفسجية ، و طريقة المعايرة الكمية بواسطة لوحة العيار الدقيقة ، كانت النتائج 7 (35% )من العزلات كونت غشاءً حيويًا قويًا بينما 12 (60%) كونت غشاء حيوي معتدل و 1 (5%) كونت غشاء حيوي ضعيف.

تم استخدام طريقة القياس اللوني للكشف عن استشعار النصاب الحسي. كانت العزلات منتجة لإشارات النصاب الحسي بنسب مختلفة ، 7 (35% )عزلات من A. baumannii كانت عالية الإنتاج لجزيئات (Acyl-Homoserine-Lactones) ، بينما 11 (55%) عزلة كانت معتدلة الانتاج ، و 2 (10%) عزلة لم يكن لها نشاط تكوين AHL.

تم استخدام تقنية تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) التقليدية للكشف عن جين hcp الذي يعد علامة جزيئية وظيفية لنظام الـ T6SS ، وأظهرت النتائج أن هذا الجين تواجد في 95%)19) عزلة ، ولكن عزلة واحدة  لم تمتلك  الجين .

تم استخدام تقنية qRT PCR في الوقت الحقيقي باستخدام (Syber green) لدراسة التعبير الجيني بعد المعاملة بتركيز (128) ميكروغرام / مل من ((Imipenem لجينين ،جين blaOXA51 احد جينات مقاومة Carbapenems وجين الـ hcp ( (T6SS. أعطى الجين blaOXA51 تعبيرًا عاليًا بدرجات مختلفة في 3 عزلات من ثلاثة مصادر (جروح ، حروق ، دم) ،حيث كان مستوى التعبير الجيني بمتوسط (1.45) أكثر من التعبيرالجيني  لعزلات السيطرة ، لكن جين hcp  أعطى مستوى تعبير جيني منخفض مقارنة مع التعبير الجيني لعزلات السيطرة بدرجات مختلفة حيث كان  متوسط  مستوى التعبير الجيني0.88.

تم إجراء التسلسل لجيني (16S rRNA) وجين hcp ضمن العزلة A.baumannii 13)). وقد بينت  نتائج الدراسة  إلى أن الجزء 16S rRNA المُضخم أظهر خمسة اختلافات في الأحماض النووية ، g.422C> T ، g.431A> C ، g.433C> T ، g.806T> C ، وطفرة ادخال g.918-919G  مقارنة مع متواليات الريبوسوم. فيما يتعلق بجين hcp  ,بينت  النتائج أن موضع hcp المتضخم أظهر طفرة صامتة واحدة (g.279978C> T) مقارنة بتسلسلات المنطقة المرجعية. أشارت شجرة النشوء والتطور التي تم إنشاؤها على أساس hcp إلى أن التسلسلات التي تم فحصها تم وضعها بدقة في تسلسل A.baumannii. إن استخدام شجرة شاملة لتحديد المواقع التطورية للتسلسلات التي تم فحصها حاليًا باستخدام جين hcp قد أعطى هوية مؤكدة فيما يتعلق بالعلاقات التطورية للعينة التي تم فحصها بالإضافة إلى تحديد الموقع الدقيق للتطور داخل تسلسلات  A.baumannii. تشير هذه الفكرة ، بدورها ، إلى جدوى استخدام جزء الجين hcp المستهدف حاليًا في التحديد الدقيق للهوية التي تم فحصها A.baumannii.وتم تسجيل سلالة واحدة من A. baumannii من مصدر بشري في بعقوبة / ديالى ولها رمز (SHRRWY.80) وكان رمز التسلسل (MT551041) ورمز التغاير (MT551041.1) لتسلسل الجينات rRNA   16S وكان رمز التسلسل (LC553000) ورمز التغاير(LC553000.1) لجين hcp .




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45