الاخبار

رسالة ماجستير / ياسمين عبد الكريم

   
145 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   19/04/2022 9:28 صباحا

اعلام المكتبة المركزية / المهندس مهند

 

المستخلص

 

ويعود سبب اختيارنا للموضوع إلى أنه أصبح من الصعب دراسة السيرة النبوية؛ وذلك لكثرة الدراسات والابحاث التي تناولتها فقد عالجت هذه الدراسات والابحاث معظم  الجوانب المتعلقة بالسيرة النبوية لذلك اصبح من الصعب الخوض  في هكذا دراسات ولا سيما وإن كتب السيرة والتاريخ وفرت معلومات مباشرة مما أدى الى استنفاذ الدراسات فيها؛ لذلك وقد أصبح لزاماً علينا البحث عن موضوعات جديدة تخص السيرة النبوية من غير كتب التاريخ لذا اتجهنا الى دراستها من خلال كتب الجغرافية والبلدانيات.وقد وقع اختيارنا على دراسة السيرة النبوية من خلال كتاب معجم ما استعجم من اسماء البلاد والمواضع للبكري (ت487هـ / 1094م) ذلك الكتاب الذي يعد موسوعة علمية احتوت على الكثير من النصوص والروايات التاريخية كما انه زودنا بنصوص ضائعة من كتب موجودة، وامتاز بأنه لم يكتفِ بوصف الأماكن فقط وإنما يطعّمها برواية تاريخية، ولا يسهب كثيراً في سردها وإنما يعرضها بشكل مقتضب ومفهوم للقارئ كما إن هذا النوع من الكتب تميز مؤلفوها بأنهم يطرحون المعلومة التاريخية؛ لتوضيح وتقريب المكان أكثر للقارئ وليس الغرض منه هو التحيز بل على العكس من ذلك فهم بعيدون كل البعد عن التحيز والهوى، ومن هنا جاءت أهمية موضوعنا؛ ولذلك وبتشجيع من اساتذتي واصلت البحث عن السيرة النبوية من خلال كتب الجغرافية لعلني اجد ضالتي فيها واخرج بدراسة تحتوي على معلومات واضافات جديدة وتثار من خلالها بعض علامات الاستفهام والمناقشات التي قد تكون غفلَ عنها بعض الباحثين، لا سيما وان هذا المعجم وصف بأنه معجم جغرافي لغوي وخاصة وانه ذكر العديد من المواقع التي غالباً ما تكون مقرونة بحادثة تاريخية تتعلق بالسيرة النبوية، ولا سيما وأن البكري تفوق على غيره في ذكر نصوص مهمة تتعلق بالسيرة النبوية بأسلوب ممنهج وفريد، كما إن هذا المعجم لم يخضع لدراسات سابقة على الرغم من أن مؤلفات البكري الاخرى قد تم تناولها في دراسات أخرى من قبل الباحثين منها كتاب المسالك والممالك(1).ولقد امتازت دراستنا عن غيرها من الدراسات باعتمادها على ما ذُكرَ من مواقع جغرافية ذكرها البكري في معجمهِ وما جاء عرضاً في هذا المعجم مما يتعلق بسيرة الرسول الكريم (r) عبر تلكَ المواقع الجغرافية، وعليه فأن هذا المعجم يعد مصدراً مهماً من مصادر السيرة النبوية فضلاً عن كونه كنزاً من كنوز المعاجم الجغرافية واللغوية ففي ما يخص انه جغرافي؛ كونه عرّفنا بأهم المواقع الجغرافية واعطى تفاصيلها، وأما فيما يخص كونه لغوياً؛ لأنه اتبع اسلوب اهل اللغة في ترتيب مادته على حسب حروف المعجم الهجائية كما انه فسرَ بعض الالفاظ الغامضة وقامَ بتحريك الكلمات وضبطها اعرابياً كما انه ساهم في توثيق وتأكيد ما نقلته كتب السيرة النبوية وكتب التاريخ العام من مواقع جغرافية تخص السيرة كما أنها ساعدتنا في رصد أكبر عدد ممكن من هذه المعالم والمواقع الجغرافية التي وردت في تلك الكتب .وكما هو معروف فأن اي دراسة لا بد أن تكتنفها صعوبات تمليها عليها طبيعة البحث وأول هذه الصعوبات التي واجهتنا هي قلة المعلومات المتعلقة بشخصية المؤلف فالمعلومات الخاصة بحياة البكري تكاد تكون معدومة؛ لذلك حاولنا جمع شتات المعلومات المتناثرة بين الكتب؛ لإعطاء صورة مبسطة عن حياة المؤلف، أما الصعوبة الثانية فتكمن في أن البكري في مواضع كثيرة نجده لا يذكر اسم الشخص الذي اخذَ منه المعلومة التاريخية كاملاً بل يذكر أسماً واحداً فقط مما جعل من الصعب علينا معرفة المسمى بهذا الاسم ومن يكون، فعند البحث نجد نتائج كثيرة تحمل الاسم نفسه، أما الصعوبة الثالثة  فتكمن في أن البكري في اغلب الاحيان يذكر المؤلف بدون أن يذكر كتابه الذي أخذ منه وهذا بحد ذاته يمثل مشكلة كبيرة كون هذا المؤلف لديه أكثر من كتاب مما جعلنا نواجه صعوبة في العثور على أي رواية نحاول توثيقها من خلال هذا الكم من الكتب وما علينا الا أن نتصفح كل هذه الكتب للعثور على نص تاريخي واحد وهذا مما كلفنا وقتاً وجهداً كبيرين ونحن أمام مدة زمنية قصيرة لإنجاز البحث، أما الصعوبة الرابعة  فتتمثل بأنه استعان في اغلب رواياته بالشعر وهذا الامر تطلب الرجوع الى الدواوين الشعرية وشروحها للوقوف على هذه الابيات وشرحها، الا أنه في بعض المواضع لا يذكر اسم الشاعر الذي روى البيت عنه مما تطلب الرجوع الى كتب الادب والبحث عن قائل البيت ولكننا في بعض الاحيان لا نجد هذه الابيات الشعرية في كتب الادب ولا نجد قائلها وهذا مما قد يعرضنا لأحراج شديد لمن يطلع على دراستنا كما انه كلفنا الكثير من الوقت والجهد .أما عن منهجية الدراسة فقد قسمناها استناداً على ما اقتضته طبيعة الدراسة على اربعة فصول سبقت هذه الفصول مقدمة وتلتها خاتمة ثم ثبتاً بالمصادر والمراجع التي تم اعتمادها في هذه الدراسة وملخصاً باللغة الانكليزية، وقد شمل الفصل الأول  دراسة سيرة المؤلف وكتابه معجم ما استعجم من حيث ذكر اسمه ونسبه وولادته ونشأته والقابه واسرته وعصره وأثره السياسي وشيوخه وتلامذته ومؤلفاته ورحلاته وآراء العلماء فيه ووفاته، ثم سلطنا الضوء بعد ذلك على معجمه من خلال ذكر الغرض من تأليفه وتأريخ التأليف ووصف المعجم، ثم بعد ذلك بيّنا منهجه فيما يتعلق بعرض السيرة النبوية، وذكرنا بعدها موارده في تأليف هذا الكتاب .أما الفصل الثاني فقد خصصناه لسيرة الرسول (r) وقد تضمن ذكر اسمه ونسبه الشريف وقصة حفر جده عبد المطلب لبئر زمزم، وزواج والده عبد الله من والدته آمنة بنت وهب، وولادتهُ الميمونة ثم نشأته ثم وفاة أُمه ثم التنبؤ بنبوته وعمله في رعي الأغنام ومشاركته في حرب الفجار وزوجاته (r) ولقائه بالحنفاء ونزول الوحي عليه والهجرة الى الحبشة ثم الرحلة الى الطائف ثم عرض الرسول (r)  نفسه على القبائل ثم بيعتي العقبة الأولى والثانية ثم الهجرة الى المدينة وموقف يهود المدينة من دعوة الرسول (r) وصدقاته واقطاعاته والاراضي التي غير اسمها واقواله واستجابة دعائه وتنبؤاته ونواهيه وتوجيهاته.أما الفصل الثالث فقد تضمن الطور الثاني من الدعوة أعني الصراع الحربي بين المدينة ومكة وبداية ارسال السرايا الاستطلاعية والتمهيد للقيام بالحملات الحربية النظامية والمواجهة الحربية بين المسلمين وقريش وبقية القبائل العربية، وقد تضمن هذا الفصل ذكر السرايا والغزوات التي حدثت قبل فتح مكة مرتبة على حسب تسلسلها الزمني وقد بدأناه بذكر الفرق بين السرية والغزوة وأنهيناه بغزوة ذات السلاسل سنة (8هـ / 629م ) .وختمنا الفصل الرابع بأهم السرايا والغزوات بعد فتح مكة مرتبة على حسب تسلسلها الزمني ايضاً، مبتدئاً بفتح مكة سنة (8هـ/ 629م) ثم ذكرنا أهم السرايا التي أرسلها الرسول (r) بعد فتح مكة وقد أنهينا هذه الغزوات بذكر آخر غزوة لرسول الله (r) ألا وهي غزوة تبوك التي حدثت سنة (9هـ/ 630م )، ثم واصلنا عرضنا الى عام الوفود (9هـ/ 630م ) وهو العام الذي توجت فيه انتصارات المسلمين بقدوم وفود القبائل الى رسول الله (r) معلنين دخولهم للإسلام، كما عرجنا على حجة الوداع سنة (10هـ/ 631م )، وانهينا هذا الفصل بوفاة الرسول (r) سنة  (11هـ / 632م ) .ومن الجدير بالذكر هو أننا عندما نستخدم آية قرآنية من كتاب الله عز وجل قمنا بأخذ النص المطلوب الذي يخص رواياتنا وحذفنا الباقي ؛ وذلك توخياً لإطالة البحث.(1) الربيعي ، حسين صالح حسن ، اطروحة دكتوراه غير منشورة بعنوان (الفكر التاريخي عند البكري في كتاب المسالك والممالك ) ، بأشراف : سيد احمد علي عثمان العقيد ، جامعة النيلين ، كلية الآداب، (الخرطوم ـ 1439هـ / 2018م ) .




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45