الاخبار

اطروحة دكتوراه / محمد هادي

   
92 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   25/10/2020 12:13 مساءا

ملخص الاطروحة 

        يهدف البحث الحالي إلى :

  1. بناء برنامج تعليمي على وفق نظرية المعنى لتنمية المهارات الإعرابية لدى طلاب المرحلة الإعدادية .
  2. التعرف على اثر توظيف برنامج تعليمي قائم على نظرية المعنى في تنمية المهارات الإعرابية لدى طلاب المرحلة الإعدادية .

ولتحقيق الهدف الاول اعتمد الباحث المنهج الوصفي لبناء البرنامج التعليمي لمادة قواعد اللغة العربية للصف الخامس العلمي ( الاحيائي) للفصل الدراسي الثاني.

ولتحقيق الهدف الثاني من البحث اعتمد الباحث المنهج التجريبي لمعرفة أثر توظيف البرنامج في تنمية المهارات الاعرابية وقد صاغ الفرضية الرئيسة الاتية:

  • لايوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية التي درست على وفق نظرية المعنى ، ودرجات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في الاختبار البعدي .

اختار الباحث عشوائياً إعدادية الجهاد للبنين , وبالطريقة نفسها اختار شعبة (ب) لتمثل المجموعة التجربية التي ستدرسُ وفقَ البرنامج التعليمي , وشعبة (أ) لتمثل المجموعة الضابطة التي تدرسُ مادة قواعد اللغة العربية بالطريقة الاعتيادية.

بلغت عينة البحث ( 68) طالباً , بواقع (34) طالباً في شعبة (ب) , و(34) طالباً في شعبة (أ) .

اجرى الباحثُ تكافؤاً إحصائياً بين طلاب مجموعتي البحث في المتغيرات الاتية :        ( العمر الزمني للطلاب محسوباً بالشهور , والتحصيل الدراسي للآباء , والتحصيل الدراسي للأمهات , ودرجات اللغة العربية في امتحان نهاية الفصل الاول , ودرجات قواعد اللغة العربية في امتحان نهاية الفصل الاول , وأحداث الامن الاجتماعي , واختبار القدرة اللغوية , واختبار المهارات الاعرابية القبلي) .     
      حدد الباحث المادة الدراسية التي ستدرس في اثناء مدة التجربة وهي ستة موضوعات في الكورس الثاني للعام الدراسي 2018/2019 .

اعدَّ الباحثُ خططاً تدريسية لمجموعتي البحث في موضوعات التجربة ثم عرض خطتين إنموذجيتين احداهما للمجموعة التجريبية والاخرى للمجموعة الضابطة على مجموعة من الخبراء لمعرفة صلاحيتهما وملاءمتهما لمحتوى المادة .

درَّس الباحثُ نفسُه مجموعتي البحث في اثناء مدة التجربة , التي بدأت في يوم الاحد الموافق 17/2/2019 ,  وانتهت بتطبيق اختبار المهارات الإعرابية البعدي يوم الثلاثاء الموافق 7/5/2019 .

استعمل الباحث الوسائل الاحصائية الآتية : ( الاختبار التائي T-test لعينتين مستقلتين , ومعادلة مربع كاي , ومعامل قوة التمييز , وفعالية البدائل الخاطئة , ومعامل ارتباط بيرسون , والاختبار التائي لعينتين مترابطتين , ومعادلة سبيرمان – براون ) وبعد تحليل النتائج احصائياً توصل الباحث الى تفوق طلاب المجموعة التجريبية التي درست على وفق البرنامج التعليمي على طلاب المجموعة الضابطة التي درست قواعد اللغة العربية بالطريقة الاعتيادية .

وفي ضوء نتائج البحث استنتج الباحث عدداً من الاستنتاجات , منها :

  1. إنَّ البرنامجَ التعليمي القائم على نظرية المعنى اثبت فاعليته في تنمية المهارات الاعرابية لدى طلاب الصف الخامس العلمي ( الاحيائي ) .
  2. حاجة طلاب الصف الخامس العلمي ( الاحيائي) لبرامج تعليمية تعتمد على التعليم المهاري , تمكنهم من اكتساب شيء تعلموه, والاحتفاظ به من دون نسيانه ؛ كونه اصبح مهارة يمارسونها كلما دعت الحاجة لذلك .

وقدم الباحث توصيات منها :

  1. ينبغي مناقشة الامثلة من ناحية معانيها الدلالية , قبل مناقشة دلالاتها النحوية , وبخاصة الامثلة المختارة من الحكم او الامثال او الشعر .
  2. يعاد تأليف كتب قواعد اللغة العربية المدرسية في ضوء فكرة الاساليب , بحيث يجمع كل مايتعلق بالمعنى النحوي الواحد تحت اسلوب واحد .

واقترح الباحث إجراء دراسات , منها :

  1. إجراء المزيد من الدراسات حول البرامج التعليمية على وفق نظرية المعنى لمواد اللغة العربية الاخرى .
  2. اجراء دراسة مقارنة بين اثر نظرية المعنى ونظريات تعليمية أُخر في تنمية المهارات الإعرابية .

                                                                     




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45