الاخبار

رسالة ماجستير / زينب مجيد

   
126 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   01/06/2022 1:00 مساءا

اعلام المكتبة المركزية / المهندس مهند 

 

المقدمة

 

يعد تغير المناخ وإرتفاع درجات الحرارة في العالم من المشاكل الخطيرة التي تهدد الإنتاج الزراعي ومن المتوقع أن تزداد درجة الحرارة العالمية بمدى قد يصل من 1.5 3.5 مْ بحلول عام 2050 و 2100 على التوالي (Zhou  وآخرون، 2020). تعتبر درجة الحرارة المرتفعة أو الإجهاد الحراري من أكثر الضغوط اللاأحيائية تدميرا ، والتي تصبح أكثر خطورة بسبب الاحتباس الحراري (Bilal وآخرون ،2020). يؤدي الإجهاد الناتج عن إرتفاع درجة الحرارة إلى إضطراب التوازن الخلوي ، ويؤثر على التفاعلات الفسيولوجية والحيوية للنبات ، ونتيجة لذلك ، يعيق نمو النبات وتطوره ويقلل في النهاية من إنتاجية المحاصيل (Fahad وآخرون ،2017) تعد درجات الحرارة المتزايدة بسبب تغير المناخ تهديدا خطيرا على غلة المحاصيل في جميع أنحاء العالم(Wang وآخرون،2018) ويعرف الإجهاد الحراري أنه إرتفاع  في درجة الحرارة 10-15 مْ عن درجة الحرارة المثلى لفترة زمنية كافية لإحداث ضرر لا رجعة فيه لنمو النبات وتطوره(Wahidوآخرون،2007) أذ تؤدي درجات الحرارة المرتفعة الى إتلاف نشاط البروتينات والتأثير سلبا في إنتاج حبوب اللقاح والتأثير على عملية البناء الضوئي وتؤثر على فسيولوجية والتطور البايوكيميائي وبالتالي تؤدي الى خفض الانتاج(Singh وآخرون ،2017). يعد موقع الترب العراقية في المناطق الجافة وشبه الجافة وإرتفاع نسبة كاربونات الكالسيوم جعل درجة تفاعلها يميل الى القاعدية وبالتالي فهي تعاني من قلة جاهزية بعض العناصر الكبرى والصغرى عن طريق تثبيتها او ترسيبها او التقليل من جاهزيتها لاسيما عنصر البورون اذ يودي نقصه الى ظهور علامات مورفولوجية واضحة على النباتات وانعكاسها على كمية ونوعية الحاصل (احمد،2015( تكمن أهمية عنصر البورون من أن نقصه في النبات يودي الى حدوث اضطراب في العمليات الفسلجية والكيميائية داخل النبات (علي وآخرون ،2014؛ Kayıhan وآخرون ،2016) له دور كبير في زيادة نشوء الأزهار ونقل المواد الكربوهيدراتية الى المناطق الفعالة من النمو خلال تكون الاعضاء التكاثرية  (Bonilla وآخرون 2009 ؛ Shaaban،2010). تستجيب النباتات لإضافة هذا العنصر بدرجة كبيرة  إذ يلعب أدوارًا مهمة في التركيب الحيوي لجدار الخلية ، والتمثيل الضوئي ، ومختلف أنشطة الإنزيم ، تكوين الأحماض النووية ويظهر نقص هذا العنصر في نطاق واسع من المحاصيل ،وهو من العناصر سهلة الفقد مقارنة بالعناصر الصغرى الأخرى ،لذا فان التسميد الورقي ربما يكون الأمثل لعلاج نقص البورون بالنبات (Princi وآخرون ،2016؛ Wimmer وآخرون ،2019). يتحكم عنصر البورون بنسبة الماء داخل النبات وكذلك علاقته بحركة السكريات الى أماكن تخزينها لأنه يخفف الاستقطاب ويقلل الجهد اللازم لانتقالها ويؤثر عنصر البورون على إمتصاص العناصر الأخرى مثل N، K، Ca وكذلك ضروري لتكوين الهرمونات في النبات وله دور في إنقسام الخلايا خاصة خلايا القمم النامية وإنَّ نقص عنصر البورون يؤدي الى موت أجزاء من النبات وتحولها الى صورة فلينية او مناطق متعفنة (Poza-viejo وآخرون،2018).يعد عنصر السيلنيوم من أشباه الفلزات metalloid يطلق عليه العنصر الضروري السام essential element poison الضروري للإنسان إذ أن السيلنيوم له وجهان يتمثلان في الفائدة والضرر تحت ظروف ضيقه ويمكن اعتباره عنصرا مهما للنباتات يشجع  تكوين الكربوهيدرات وتراكمها في البلاستيدات  وتنظيم الميزان المائي بالنبات ويشجع تكوين الهرمونات المضادة للإجهاد وقدرة هذا العنصر على رفع نشاط وحيوية مضادات الاكسدة غير الانزيمية مثل Ascorbic acid  وVitamin E ودوره في خفض شدة الاجهاد البيئي من خلال تثبيطه انتاج الجذور الحرة المؤكسدة وخفض فعالية الانزيمات المحللة (Chai وآخرون ،2016) تعد الطماطة Solanum lycopersicum L من الخضروات الاستراتيجية التي تنتمي إلى العائلة الباذنجانية Solanaceae  وهي  ثاني أهم  محاصيل الخضر بعد البطاطا في العالم(Siddiqui  وآخرون،2020). ينمو هذا المحصول ويستهلك بشكل كبير نظرا لقيمته الغذائية العالية ، ثمار الطماطة غنية بالمغذيات مثل النحاس والمنغنيز والزنك والسيلينيوم وغيرها و مضادات الأكسدة مثل الليكوبين وبيتا كاروتين وبولي فينول والكاروتينات والأحماض العضوية الغذائية مثل حامض الاسكوربيك وحامض الستريك والماليك وفيتامين E وA(Singhوآخرون،b2018).وتسمى الطماطة  ببرتقالة الرجل الفقير بسبب إحتواء ثمارها الفيتامينات والأحماض والعناصر الغذائية بكميات عالية وانخفاض سعرها(Alsuhaibani وآخرون،2018) تعد الطماطة المزروعه خلال عروة الصيف أكثر عرضة للضغوط اللااحيائية كالجفاف والاجهاد الحراري (Zhou وآخرون ،2020).ونتيجة لكل ما تقدم وبالنظر لقله البحوث المنفذة لتقدير معايير التحمل لمحصول الطماطة  لإجهاد الحرارة  نفذ البحث بهدف:

  1. معرفة تاثير الصدمة الحرارية في نمو وحاصل نبات الطماطة.
  2. معرفة تاثير رش عنصري السيلنيوم والبورون في نمو وحاصل نبات الطماطة.  
  3. معرفة مدى استجابة نبات الطماطة المتعرضة للصدمة الحرارية للرش بالبورون والسيلنيوم وتأثيرهما في صفات النمو والحاصل .

 

 

 




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45