الاخبار

رسالة ماجستير / همسة رشيد

   
120 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   13/06/2022 8:55 صباحا

اعلام المكتبة المركزية / المهندس مهند 

 

 

المستخلص

 

يعد التوثيق جزءًا مهمًا في عملية البناء ، فهو يوفر سجلاً معاصرًا للأحداث الفعلية في جميع مراحل المشروع, ولذا تعتبر أخطاء التوثيق مشكلة كبيرة في اعمال البناء. كما يمكن أن تساهم الأخطاء الواردة في مستندات العقد في خسارة الأرباح ، وتقليل الإنتاجية ، وتجاوز التكلفة والوقت ، فضلاً عن النزاعات التعاقدية. كذلك تتطلب طبيعة اعمال البناء التعامل مع عدد هائل  من المعلومات والوثائق. لقد أصبحت عمليات التوثيق وتبادل المعلومات تحديات ادارية, حيث يواجه مديرو المشاريع الذين لا يزالون يستخدمون المستندات الورقية صعوبة في البحث في مجموعة من المستندات ، خاصةً عندما يديرون عدة مشاريع وعليه, فان  التكنولوجيا الحديثة مثل تقنية نمذجة معلومات البناء, قد خففت من هذه المشكلة ومن حدة تحدياتها حيث سمحت للمستخدمين بمركزية وثائق مشروع البناء في مصدر واحد وتوفير ضمانات اخرى.  تهدف هذه الدراسة إلى تطوير نظام التوثيق في مشاريع البناء العراقية باستخدام نمذجة معلومات البناء لتحسين توثيق البيانات وتحسين إدارة مستندات البناء. لقد تم جمع البيانات من مراجعة الأدبيات والاستبيان لغرض تقييم نظام التوثيق في مشاريع البناء , وقد أشارت النتائج إلى أن قطاع البناء في العراق يفتقر إلى قاعدة بيانات مركزية بسبب عدم تطبيق تكنولوجيا المعلومات ، وكذلك وجدت  تراكم المستندات مما يجعل من الصعب ادارة المستندات والوصول إليها جراء العدد الهائل من الأوراق التي يمكن أن تصل إلى الآلاف ، مما يؤدي إلى الهدر في والجهد والوقت عند البحث عن أي مستند فضلا عن زيادة  التكلفة بسبب استهلاك عدد كبير من الأوراق. كما وجدت الدراسة أيضًا, أن طريقة التوثيق في مشاريع البناء هي نظام ثنائي الأبعاد ، وهذا عبارة عن مستندات ورقية أو رسومات CAD أو ملفات PDF ; وهذه العملية – اي التوثيق - لا تعطي تصورًا كاملاً للمبنى ولا تكشف عن التعارضات بين التخصصات الهندسية المختلفة ، وبالنظر لما تقدم اقتضى الامر من الباحث استخدم تقنية نمذجة معلومات البناء في توثيق معلومات مشروع البناء. ولتحقيق أهداف الدراسة, تم توثيق دراسة الحالة باستخدام برنامج Revit 2020 ، كم تم ربط الجدول الجدول الزمني للمشروع بالنموذج ثلاثي الأبعاد في برنامج Navis Work لإنشاء نموذج رباعي الأبعاد يحاكي الواقع .كذلك اجريت مقارنة بين الكميات الفعلية و BIM لـكل من (الأساسات والأعمدة والجسور والأسقف والسلالم والأرضيات والسقف الثانوي والبلاط والحجر) ثم حساب النسب المئوية للفرق بين الكميات الفعلية و BIM وكانت النسب  (1.614٪ ، 1.7٪ ، 2.4٪ ، 0.29٪ ، 4.15٪ ، 0.52٪ ، 0.32٪ ، 2.13٪ ، 0.23٪ على التوالي, وهذه النسب صغيرة ومقبولة. بعد ذلك ، جرى خزن الملفات والمستندات والنموذج ثلاثي الأبعاد بتطبيق BIM 360 DOCS (إدارة مستندات البناء) لتخزين الملفات في مكان واحد بغرض مراجعتها وإدارتها ونشرها وتخزينها ومشاركتها مع أعضاء المشروع . وأخيرا توصل الباحث إلى مجموعة من الاستنتاجات من بينها دقة تقنية نمذجة معلومات البناء في توثيق معلومات مشروع البناء في مصدر واحد ، وانها تعطي تصورًا كاملاً للمبنى بخلاف التوثيق بالطريقة التقليدية.اضافة الى دقة هذه التقنية في حساب الكميات مقارنة بالطريقة التقليدية, التي تكون غير فعالة , وتستغرق وقتًا طويلاً كما تكون عرضة للخطأ مما يؤثر سلبًا على أداء المشروع. ونتيجة لذلك ، وباستخدام الاستبيان ووفقًا لرأي الخبراء والمهندسين ، تم إجراء تقييم ل BIM360DOCS   ، ووجد أنه يزيد من الكفاءة ، ويحسن الجودة ، ويقلل من المخاطر من خلال جعل معلومات المشروع في متناول فريق المشروع متى وأينما يحتاجون إليه.

 




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45