الاخبار

اطروحة دكتوراه / باسم محمد

   
79 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   26/10/2020 12:34 مساءا

المستخلص

استهدف البحث تعرف على فاعلية اسلوبين ارشاديين (تغيير القواعد- دحض الافكار غير العقلانية) في تخفيض الوصم الاجتماعي لدى المسنين في دور الدولة، من خلال التحقق من الفرضيات الصفرية الآتية:

  1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولى (أسلوب تغيير القواعد) قبل البرنامج وبعده على مقياس الوصم الاجتماعي عند مستوى دلالة (05,0).
  2.  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية (أسلوب دحض الافكار غير العقلانية) قبل البرنامج وبعده على مقياس الوصم الاجتماعي عند مستوى دلالة (05,0).

3- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات أفراد المجموعة الضابطة في الاختبار القبلي والبعدي على مقياس الوصم الاجتماعي. عند مستوى دلالة (05,0).

4-لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولى (أسلوب تغيير القواعد) في الاختبارين البعدي والمرجأ على مقياس الوصم الاجتماعي. عند مستوى دلالة (05,0).

5- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية (أسلوب دحض الافكار غير العقلانية) في الاختبارين البعدي والمرجأ على مقياس الوصم الاجتماعي عند مستوى دلالة (05,0).

6-مستوى الفاعلية للبرنامج الارشادي ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولى (أسلوب تغيير القواعد) وبين متوسط رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية (أسلوب دحض الافكار غير العقلانية) في الاختبارين القبلي والمرجأ على مقياس الوصم الاجتماعي.

ولتحقيق هدف البحث وفرضياته أستخدم الباحث المنهج التجريبي ذا التصميم (المجموعتين التجريبيتين ومجموعة ضابطة-مع اختبار قبلي وبعدي), إذ طبق الباحث مقياس الوصم الاجتماعي على عينة مكونة من (100) مسن في مركز مدينة بغداد وتم أختيارهم من دارين للمسنين (الرشاد-الصليخ), وجرى تحديد العينة التجريبية التي تكونت من(30) مسناً بصورة قصدية ممن حصلوا على درجة أعلى من الوسط الفرضي والبالغ(60) درجة لمقياس الوصم الاجتماعي, وجرى توزيعهم الى ثلاث مجموعات (تجريبيتين وضابطة) بواقع (10) مسنين في كل مجموعة , وتم أجراء التكافؤ للمجموعات الثلاث في عدد من المتغيرات وهي(درجات مقياس الوصم الاجتماعي,العمر الزمني,التحصيل الدراسي, الحالة الاجتماعية, تاريخ دخول الدار) , تلقت المجموعة التجريبية الاولى برنامجاً أرشادياً على وفق أسلوب(تغيير القواعد) فيما تلقت المجموعة التجريبية الثانية برنامجاً أرشادياً على وفق أسلوب (دحض ألافكار غير الاعقلانية) في حين لم يقدم أي برنامج للمجموعة الضابطة.

وقام الباحث ببناء مقياس الوصم الاجتماعي على وفق نظرية بيكر (Becker,1973) والذي تكون من (32) فقرة بصيغته الاولية ,وعرض المقياس على عدد من المحكمين في التربية وعلم النفس, وتم الاخذ بأراء المحكمين من خلال حذف فقرتين وأجراء التعديلات على بعض الفقرات , قام الباحث بأختيار عينة التحليل الاحصائي المكونة من(200) مسن من المسنين في دور الدولة ,جرى تطبيق المقياس عليهم لغرض أجراء التحليل الاحصائي للفقرات ,أصبح المقياس بصيغته النهائية مكون من (30) فقرة , وقد بلغ معامل الثبات بطريقة الفا كرونباخ (0,80) وقد بلغ (0,84) وفق طريقة أعادة الاختبار ,وأستخدم الوسائل الاحصائية المناسبة بالاستعانة بالبرنامج الاحصائي (spss).

قام الباحث ببناء برنامج ارشادي بأسلوبين هما أسلوب تغيير القواعد وأسلوب دحض الافكار غير العقلانية , فيما بلغ عدد جلسات البرنامج الارشادي لكل أسلوب(13) جلسة أرشادية ,تم التحقق من الصدق الظاهري للبرنامج من خلال عرضه على مجموعة من المحكمين في تخصص الارشاد النفسي والتوجيه التربوي وقد تم لاخذ بأراءهم, كما تم التحقق ايضاً من الصدق التجريبي للبرنامج.

وقد أظهرت نتائج البحث مايأتي:-

أن الأسلوبين الارشادين( تغيير القواعد -دحض الافكار غير العقلانية ) فاعلان  في تخفيض الوصم الاجتماعي لدى المسنين في دور الدولة.

وفي ضوء نتائج البحث وضع الباحث عدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45