الاخبار

اطروحة دكتوراه / حسين هادي

   
104 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   28/10/2020 1:10 مساءا

مستخلص 

        يهدف البحث الحالي الكشف عن (التدفق النفسي والمجابهة الإيجابية وعلاقتهما بالهوية المنجزة عند طلبة الجامعة) من خلال التعرف الى الأهداف الآتية:

الهدف الأول : التدفق النفسي عند طلبة الجامعة .

الهدف الثاني: دلالة الفروق الاحصائية في التدفق النفسي عند طلبة الجامعة تبعاً لمتغيرات الجنس (ذكر، أنثى ) والتخصص ( علمي ، إنساني ) و الصف الدراسي (أول, ثاني, ثالث, رابع).

الهدف الثالث: المجابهة الإيجابية عند طلبة الجامعة .

الهدف الرابع: دلالة الفروق الاحصائية في المجابهة الإيجابية عند طلبة الجامعة وفق متغيرات الجنس (ذكر، أنثى) والتخصص ( علمي ، إنساني ) والصف الدراسي ( أول, ثاني, ثالث, رابع ).

الهدف الخامس : الهوية المنجزة عند طلبة الجامعة .

الهدف السادس: دلالة الفروق الاحصائية في الهوية المنجزة عند طلبة الجامعة وفق متغيرات الجنس (ذكر ، أنثى ) والتخصص ( علمي ، إنساني ) والصف الدراسي ( أول, ثاني, ثالث, رابع ).

الهدف السابع: العلاقة الإرتباطية بين التدفق النفسي و الهوية المنجزة .

الهدف الثامن: العلاقة الإرتباطية بين المجابهة الإيجابية والهوية المنجزة.

الهدف التاسع: مدى إسهام كل من التدفق النفسي و المجابهة الإيجابية في الهوية المنجزة عند طلبة الجامعة .

      ولتحقيق أهداف البحث قام الباحث بتبني مقياس التدفق النفسي لـ(Csikzentmihaly,1996) والمُعد إلى البيئة العراقية من قبل الباحث (عبد الحسين,2017) و المتضمن (36) فقرة وقام بتبني كافة الخصائص القياسية للمقياس من خلال الصدق ( صلاحية الترجمة و الصدق الظاهري و صدق البناء ) وكذلك ثبات المقياس.    

      ثم قام الباحث ببناء مقياس المجابهة الإيجابية بالإعتماد على نظرية (Lazarus,1991) وتعريفه للمجابهة الإيجابية وقد تحقق الباحث من الخصائص السايكومترية للمقياس إذ تم إستخراج الصدق بطريقتين وهما: الصدق الظاهري، وصدق البناء.

     كما إسُتخرج الثبات بالطرق الآتية: إعادة الإختبار فبلغ معامل الثبات (0,88)، أمّا الفاكرونباخ فبلغ معامل الثبات (0,87)، وتكون المقياس بصورته النهائية من ( 24) فقرة صالحة لقياس المجابهة الإيجابية .

     واستكمالاً لأهداف البحث قام الباحث ببناء مقياس الهوية المنجزة بالإعتماد على نظرية (Marcia,1966) وقد تحقق الباحث من الخصائص السايكومترية للمقياس إذ تم إستخراج الصدق بطريقتين وهما : الصدق الظاهري ، وصدق البناء، والصدق العاملي . كما إسُتخرج الثبات بالطرق الآتية: إعادة الإختبار فبلغ معامل الثبات (0,91)، والفاكرونباخ فبلغ معامل الثبات (0,81)، وتكون المقياس بصورته النهائية من (30) فقرة صالحة لقياس الهوية المنجزة

     وبعدها تم تطبيق المقاييس الثلاثة معًا على عينة البحث الأساسية البالغة (400) طالبًا وطالبة من جامعة ديالى ، وللدراسة الأولية الصباحية، وللعام الدراسي (2018-2019) م الذين تم إختيارهم بالطريقة العشوائية ذات التوزيع المتناسب ، وبعد معالجة البيانات إحصائيا باستخدام (المتوسط الحسابي والإنحراف المعياري والإختبار التائي لعينة واحدة، وتحليل التباين الآحادي ، ومعامل ارتباط بيرسون ، وتحليل الإنحدار) وتم التوصل إلى النتائج الآتية :

  • يوجد تدفق نفسي عند طلبة الجامعة.
  • لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية على مقياس التدفق النفسي على وفق متغيري الجنس(ذكور ، إناث) , بينما ظهر في التخصص(علمي , إنساني)هناك فرق ذو دلالة احصائية ولصالح التخصص الانساني, وكذلك حسب متغير الصف فكان يوجد هناك فروق ذو دلالة احصائية بين الصفوف الاربعة في التدفق النفسي بين ( الأول والثالث ) و ( الأول والرابع ) .

 

  • توجد مجابهة إيجابية عند طلبة الجامعة.
  • لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية على مقياس المجابهة الإيجابية على وفق متغير الجنس (ذكور ، إناث) ، ولا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية على وفق متغير التخصص (علمي , إنساني), ولا يوجد فرق ذو دلالة احصائية على وفق متغير الصف الدراسي ( أول, ثاني, ثالث, رابع ) .
  • توجد هوية منجزة عند طلبة الجامعة .
  •  لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية على مقياس الهوية المنجزة على وفق متغير الجنس (ذكور ، إناث) والتخصص(علمي , إنساني) والصف الدراسي ( أول, ثاني, ثالث, رابع ). 

- هناك علاقة إرتباطية موجبة (طردية) بين التدفق النفسي والهوية المنجزة.

- هناك علاقة إرتباطية موجبة (طردية) بين المجابهة الإيجابية و الهوية المنجزة .

  • إن التدفق النفسي و المجابهة الإيجابية يسهمان في الهوية المنجزة .

وعلى ضوء النتائج توصلت الدراسة إلى عدد من التوصيات والمقترحات .




العنوان / ديالى / بعقوبة / طريق بغداد بعقوبة القديم / المرادية جميع الحقوق محفوظة للمكتبة المركزية جامعة ديالى
3:45